Friends forever

    الاعصار الكتلوني يدك حقول العامرية 0 ـ 3

    شاطر
    avatar
    مهدي زبيدات

    عدد المساهمات : 116
    تاريخ التسجيل : 03/02/2011
    العمر : 22
    الموقع : الزبيدات

    الاعصار الكتلوني يدك حقول العامرية 0 ـ 3

    مُساهمة  مهدي زبيدات في الخميس فبراير 03, 2011 3:19 pm

    الاعصار الكتلوني يدك حقول العامرية 0 ـ 3
    تصنيف الخبر : المباريات
    الخبر بواسطة المحرر كاتالينووو بتاريخ الأربعاء 02 فبراير 2011 في تمام 23:48
    التعليقات 228 | القراءات 3727
    حجم الخط : [ أكبر | أصغر ]
    ابراهيم افلاي كما كان متوقعا تمكن نادي برشلونة من حجز تذكرة المرور ليكون احد قطبي نهائي كأس ملك اسبانيا في ابريل القادم بعد تغلبه على نادي الميريا الذي قدر عليه ان يستقبل 16 هدفا من البارسا في ثلاث مواجهات 8 في الليغا 5 الاربعاء الماضي برسم الكاس وثلاثية الليلة..

    Almeria vs. FC Barcelona.

    الملاحظ في مباراة الليلة ان الفريق يعج بلاعبين كبار سواء الذين يلعبون بشكل رسمي او الذين يجلسون على دكة البدلاء،ويمكن ان نقول ان المدرب غوارديولا لعب بالفريق الرديف ربما لانه ادرك ان نادي الميريا لا يتمتع بنفس قوة نادي ريال بيتيس في الدور الماضي،

    الشوط الاول حسمه النادي الكتلوني بهدف واحد كما اسلفنا حمل توقيع البرازيلي ادريانو بعد مجهود فردي من الجهة اليسرى دون ان ننسى ان نادي الميريا قام بمحاولات نادرة كادت احداها ان تسفر عن هدف لكن القائم الايمن ناب عن الحارس بينتو.

    الشوط الثاني قام المدرب غوارديولا بتغيير على مستوى خط الدفاع حيث اخرج بوسكيتش وادخل جيرارد بيكيه، وكان امتدادا للشوط الاول من حيث الضغط الكتلوني وبعض المحاولات الخجولة للنادي الاندلسي،

    في الدقيقة 56 تمكن داني الفيس من التوغل من الجهة اليمنى وارسل كرة مقوسة تفنن الشاب تياغو وابدع في ترجمتها الى هدف برأسية رائعة لم تترك اي حظ لحارس الميريا،معلنا تقدم الفريق بهدفين لصفر...

    لكن الملاحظ ان شهية الفريق في تسجيل الاهداف دائما مفتوحة سواء كان الخصم قويا او ضعيفا لان عنوان كل مباراة ليس الفوز فقط بل تزكيته بمزيد من الاهداف وهذه المرة جاء الهدف الثالث في الدقيقة 67 وحمل توقيع الوافد الجديد للنادي في فترة الانتقالات الشتوية ابراهيم افيلاي هذا الهدف الهب حماس دكة البدلاء حيث قام كل النجوم ، ميسي تشافي فيا وحتى المدرب وكلهم صفقوا بحرارة للاعب وهدفه الاول بالوان البلاوغرانا..

    وكاد نفس اللاعب ان يضيف الرابع في الدقيقة 72 بعد توغل رائع من الجهة اليمنى لكن قذفته ذهبت محادية للمرمى، وربما لن يجادلني احد ان قلت بان افيلاي هو نجم المباراة من خلال تحركاته في كل ارجاء الملعب

    الملاحظة المهمة ايضا هو عدم تمكن بوجان من التسجيل حتى في الفرصة التي اتيحت له في الدقيقة 85 حين وجد نفسه وجها لوجه مع الحارس الذي تمكن من صد الكرة مع العلم ان اللاعب بحاجة الى هدف لرفع معنوياته فيما تبقى من الموسم ..

    لينتهي اللقاء بفوز مستحق لبرشلونة ليحسم امور كاس الملك ولينصب منذ الان على الليغا ودوري الابطال......


      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة سبتمبر 22, 2017 12:47 pm